فاز مصور يوناني بجائزة فيزا دور نيوز للتصوير الفوتوغرافي عن تغطيته لوصول اللاجئين إلى جزيرة لسبوس اليونانية العام الماضي.
ويعمل أيريس مسينيس في وكالة أنباء فرانس برس الفرنسية، وله سجل حافل في جوائز في التصوير الفوتوغرافي عن صور التقطها في مناطق الصراع.
وقال المصور الفائز بالجائزة الأولى في المسابق - وفقا لبى بى سى -إنه لم يكن يتصور يوما أن يغطي مثل هذا الحدث في بلاده.
وكان مسينيس أحيانا ما يترك عمله وراء الكاميرا ويهب لمساعدة من يواجهون صعوبات من اللاجئين أثناء الرحلة إلى لسبوس.
وحازت صورة لمسينيس إعجابا على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي رغم أنه لم يكن هو من التقطها.
وظهر أيريس في الصورة يحمل طفلا من أبناء اللاجئين من أحد الزوارق لتوصيله إلى اليابسة على الجزيرة اليونانية.

وأكد أيريس أنه لا تعارض بين التصوير وإنقاذ إنسان، وأنه كان “رد فعل إنساني طبيعي.”