حصلت القطعة الأثرية التي تصور أسطورة خطف "هاديس"،أعلى الأصوات في الاستفتاء الذي أجرته وزارة الآثار على صفحتها الرسمية للتواصل الاجتماعي "فيس بوك"،لاختيار قطعة شهر سبتمبر للمتحف المصري بالتحرير.

وأوضحت إلهام صلاح رئيس قطاع المتاحف بالوزارة أن القطعة حصدت 63 صوتا، في حين احتلت لوحة الربة "أرموتيث" في هيئة حية الكوبرا المركز الثاني برصيد 53 صوت أما رأس الملك التي تعود للدولة الوسطى فحصدت المركز الثالث برصيد 47 صوت

وقالت صباح عبد الرازق وكيل المتحف المصري للشئون الأثرية إن اللوحة الفائزة تمثل أحد أشهر الأساطير اليونانية حيث تصور خطف الإله "هاديس" "Hades" إله عالم الموتى للإلهة "برسيفوني" "Persephone" - إلهة العالم الآخر والخصوبة والزراعة.

ووصفت صباح عبد الرازق أن فكرة الاستفتاء على قطعة الشهر التي أطلقتها الوزارة بالفكرة ناجحة لأنها تتيح الفرصة أمام كافة طوائف الشعب المصري لاختيار القطع الأثرية التي يرغب في عرضها ورؤيتها على الطبيعة، الأمر الذي يساعد على خلق قنوات جديدة للتواصل بينهم وبين المتحف ويعمل في الوقت ذاته على زيادة الوعي الأثري لدى العامة.