تستعد وزارة الدولة لشئون الآثار افتتاح متحف «ملوى» بمحافظة المنيا خلال الأيام المقبلة.
وقال مصدر بالوزارة، إن تذاكر دخول المتحف تم طبعها ونقلها إلى محافظة المنيا استعداداً لافتتاح واستقبال الزوار.

ومن المقرر أن تبلغ فئة التذاكر، 20 جنيهاً للأجانب و5 جنيهات للطلبة الأجانب وكذلك نفس القيمة للمواطنين المصريين، بينما ستبلغ قيمتها 3 جنيهات للطلبة المصريين.
وأوضح المصدر أن قيمة التذاكر ارتفعت بنسبة قليلة عما كانت عليه سابقاً قبل إغلاق المتحف، إذ كانت تبلغ نحو جنيه للطالب المصرى و2 جنيه للمواطن العادى.
وأشار إلى أن المنطقة الواقع بها المتحف تعتبر ريفية نوعاً ما لذلك ستظل أسعار التذاكر منخفضة مقارنة بالمتاحف الأخرى الموجودة بالعاصمة أو المناطق السياحية.
وتسعى «الآثار» لوضع بعض المتاحف من بينها متحف ملوى على الخريطة السياحية، لتحظى بعدد أكثر من السياح الوافدين، وذلك من خلال وضع تلك المتاحف ضمن البرامج السياحية للمجموعات والرحلات التى تنظمها شركات السياحة.

وكان متحف «ملوي» قد تعرض للسرقة في أغسطس 2014، وسُرقت منه محتويات وتحطمت أبوابه وبعض الجدران من الداخل والخارج، وتم نقل ما تبقى من مقتنياته إلى مخازن الوزارة بالمنيا.
واستردت الوزارة نحو 930 قطعة من مسروقات المتحف، وذلك من إجمالي 1089 قطعة أثرية كان يحويها المتحف المكون من طابق واحد.

ومن المقرر أن يختلف سيناريو العرض المتحفي الجديد بـ«ملوي» مقارنة بما كان عليه سابقاً، إذ تتبنى وزارة الآثار منهجاً جديداً بمتاحفها الإقليمية المطورة لتصبح مؤسسات تعليمية وإرشادية ثقافية وإنتاجية.
وبلغت تكلفة تطوير المتحف الإجمالية 11 مليون جنيه، وتتوزع جهات تمويل التطوير بين وزارة الآثار، التى وفرت 4 ملايين جنيه.

كما مولت محافظة المنيا المتحف بـ 3 ملايين جنيه، ومنح الجانب الإيطالي دعماً بقيمة 4 ملايين جنيه فى صورة «فاترينات» العرض الخاصة بالمتحف فى إطار مشروع مبادلة الديون.