توج فريق ريال مدريد الإسباني بلقب بطولة السوبر الأوروبي امام نظيره أشبيلية بالنهائي الذي أقيم في مدينة
افتتح التشجيل اللاعب أسينسيو في الدقيقة 21 بهدف صاروخي من خارج منطقة الـ 18 وقف ليشاهدها الحارس ريكو، ثم تعادل إشبيلية في الدقيقة 41 عن طريق اللاعب فرانكو فازكيز ثم تقدم في الدقيقة 71 من ركلة جزاء لكونوبليانكا، ثم تعادل راموس في الدقيقة 90+3 بهدف قاتل، وحسمها كارباخال بهدف أخر قاتل في الدقيقة 119 من الوقت الإضافي.
بدأت المباراة متوسطة لجس النبض بين لاعبي الفريقين قبل أن يحصل الريال على ركلة حرة في وسط ملعب إشبيلية نفذها اللاعب إيسكو في الدقيقة 4 عرضية داخل منطقة جزاء إشبيلية لكن الكرة مرت من الجميع إلى رمية تماس بعد سقوط راموس مطالباً بركلة جزاء.
ونجح أسينسيو في تسجيل هدف رائع في الدقيقة 21 بعدما حصل على الكرة في وسط ملعب أشبيلية وأرسل قذيفة بيسراه إلى أقصى الزاوية اليمنى للحارس ريكو ليتقدم الفريق الملكي.
إيسكو أرسل كرة في منطقة جزاء إشبيلية من جديد في الدقيقة 25 من ركلة حرة مباشرة لكنها مجدداً مرت من أمام الجميع وتحولت إلى ضربة مرمى لتعود الكرة إلى الفريق الأحمر ليبدأ محاولة جديدة من أجل التعادل.
الإيطالي فرانكو فازكيز نجح في تسجيل هدف التعادل لفريق إشبيلية بضربة قوية بيسراه في الدقيقة 41 من داخل منطقة الجزاء لتعود المباراة إلى نقطة البداية من جديد ويعود أمل الفوز باللقب للفريق الأحمر.
وفي الشوط الثاني انطلق أسينسيو على الجهة اليسرى في الدقيقة 55 وتوغل في منطقة الجزاء ليرسل تمريرة إلى اللاعب إيسكو الذي سدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن لحارس إشبيلية.
كونوبليانكا نجح في تسجيل هدف التقدم لإشبيلية في الدقيقة 71 من ركلة جزاء تم احتسابها بعد خطأ من اللاعب سيرجيو راموس في منطقة الجزاء ليتقدم الفريق الأحمر للمرة الأولى في المباراة.
هدف التعادل القاتل جاء كالعادة من القائد سيرجيو راموس بعد عرضية وصلته على الرأس منفرد تماماً بالشباك الخالية من الحارس والمدافعين ليتعادل في وقت قاتل في الدقيقة 90+3 قبل نهاية المباراة.
ومع بداية الوقت الإضافي حاول ريال مدريد الضغط على أشبيلية والاستحواذ على اللقاء وفي الدقيقة 91 كانت خطيرة على فريق إشبيلية بعد اختراق من اللاعب كريم بنزيما على الجهة اليسرى قبل أن يتوغل في منطقة الجزاء ويسدد كرة بيمناه تصدى لها الحارس ليحمي شباكه من إصابة ثالثة.
الفريق الملكي استغل قرار الحكم بطرد مدافع إشبيلية وضغط بكثافة شديدة وكاد أن يسجل في الدقيقة 95 بعد عرضية فشل الحارس في التعامل معها لتصل إلى اللاعب لوكا مودريتش الذي سدد قذيفة فوق عارضة الحارس ريكو.
الحكم ألغى هدف لراموس في الدقيقة 99 بعد أن احتفل قائد ريال مدريد بالهدف مع زملائه بتسجيل الهدف الثالث لكنه اصطدم بقرار الحكم الذي ألغى الهدف وأبقا النتيجة (2-2) ليستمر التعادل.
لوكاس فاسكيز انفرد بالحارس ريكو في الدقيقة 111 وسدد الكرة باتجاه الشباك لكن الحارس ريكو واصل التألق وأبعد الكرة قبل أن تصطدم في الدفاع وتصبح في طريقها للشباك لكن الدفاع أبعدها في الوقت المناسب.
كارباخال انطلق على الرواق الأيمن ومر من المدافعين حتى وصل إلى منطقة الجزاء وأصبح في مواجهة الحارس ريكو في الدقيقة 119 ليرسل كرة بيمناه إلى شباك إشبيلية ليعلن عن تقدم فريقه بهدف قاتل قبل لحظات من النهاية.