أكد الرئيس الأميركي، باراك أوباما، أن بلاده ملتزمة بجلب منفذي المحاولة الانقلابية ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام العدالة.
وفي محادثات مع أردوغان على هامش قمة مجموعة الـ 20 في هانغتشو في الصين، قال أوباما "سنضمن أن تتم مقاضاة الأشخاص الذين قاموا بهذه الأعمال".
وتتهم أنقرة فتح الله جولن، المقيم بأميركا بأنه وراء محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في يوليوالماضي.
ويؤكد مسؤولون أميركيون أنهم سيسلمون جولن إذا قدمت تركيا دليلا على ضلوعه ، ويعتبر اللقاء في هانغتشو الأول بين أوباما وأردوغان منذ المحاولة الانقلابية.
وقال أوباما إن واشنطن ملتزمة بـ"التحقيق وجلب منفذي هذه الأعمال غير الشرعية أمام العدالة"، مطمئنا أردوغان إلى تعاون بلاده مع السلطات التركية.