وصل منذ قليل إلي ديوان عام وزارة العدل، النائب مصطفي بكري، وبمجرد حضورة أتجه إلي مقر جهاز الكسب غير المشروع للإدلاء بأقواله فى البلاغ المقدم منه ضد خالد حنفى وزير التموين المستقيل.

ويدلى بكرى، بأقواله أمام المستشار الدكتور محمد أيوب، رئيس هيئة الفحص والتحقيق، الذى يباشر التحقيقات فى قضية فساد القمح المتهم فيها وزير التموين.

وأتهم بكرب في بلاغة وزير التموين المستقيل باستغلال النفوذ والحصول على كسب غير مشروع، مما أدى إلى تضخم ثروته، وكذلك استغلال نفوذه كوزير ومسئول عن توريدات القمح فى التربح لنفسه من خلال قيام بعض رجال الأعمال بالإنفاق عليه، وتوفير إقامة له فى أحد الفنادق الكبرى لمدة ثلاث سنوات بقيمة 7 ملايين جنيه، مقابل عدم الكشف عن الفساد بمنظومة التموين، وإسناد توريد القمح لهؤلاء رجال الأعمال.

وأوضح بكرى، أمام رئيس هيئة الفحص والتحقيق، أن خالد حنفى يمتلك عدد من الشقق والفيلات، مطالبا جهاز الكسب بفحص عناصر ثورة وزير التموين لمطابقته إقرارات الذمة المالية المقدمة منه، ووضعه على قوائم الممنوعين من السفر حتى انتهاء التحقيقات.