1-872043
تحدثت الصحيفة “ساندي تايمز”، البريطانية عن موديل مثيرة انضمت أخيرا إلى تنظيم داعش الإرهابي، مرتدية زيا يختلف تماما عن ذلك الذي اشتهرت به سابقا، حينما كانت صورها تظهر في وسائل إعلام بريطانية بجسدها شبه عارية.  وقالت الصحيفة  الأحد، إن كيمبيرلي مينرز ( 27 عاما) استخدمت موقع “فيسبوك” للتواصل مع داعشي بريطاني يقاتل في سوريا من أجل تأمين مغادرتها المملكة المتحدة والانضمام إلى “دولة الخلافة”.
وعبرت شرطة مكافحة الإرهاب في البلاد عن اعتقادها أن العارضة السابقة انضمت إلى فرقة العرائس التابعة لتنظيم داعش الإرهابي. وعرفت مينرز التي تقطن في بلدة برادفورد شمال إنجلترا بارتدائها الملابس المثيرة عندما كانت عارضة مثيرة، تظهر صورها على الصحف المثيرة. وقالت الصحيفة، إن الفتاة ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي تحت اسم ” عائشة لورين البريطانية”، ونشرت في الحساب صورا لنسوة يحملن بنادق وأسلحة أخرى.
وجرى التعرف على الفتاة من خلال عينيها الزرقاوتين، إذ كانت ترتدي البرقع الذي يفرضه تنظيم داعش في المناطق الخاضعة لسيطرته، وهي صورة متناقضة مع مهنتها السابقة، التي كانت تقتضي ارتداء ملابس داخلية أمام عدسات المصورين.