تعافى الذهب من خسائره الأولية واتجه للصعود يوم الثلاثاء مع تراجع الدولار أمام سلة من العملات وفي ظل مخاوف تتعلق بالآفاق الاقتصادية العالمية طغت على بعض التوقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة هذا العام.

وصعد سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.5 بالمائة إلى 1341.71 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما نزل في وقت سابق إلى 1330.03 دولارا للأوقية.

وزاد سعر الذهب في العقود الأمريكية تسليم ديسمبر ك 6.90 دولارات إلى 1347.80 دولارا للأوقية.

وكان المعدن النفيس هبط إلى أدنى مستوى في أسبوع يوم الإثنين بعد بيانات فاقت التوقعات عن الوظائف في القطاعات غير الزراعية في الولايات المتحدة يوم الجمعة أنعشت تكهنات بأن يمضي مجلس الاحتياطي قدما في رفع الفائدة، لكن الذهب سرعان ما وجد دعما.

وقال ديفيد ويلسون المحلل لدى سيتي جروب: “ما زالت هناك توقعات بأننا قد نشهد رفعا لأسعار الفائدة هذا العام لكن تظل هناك مشكلات تتعلق بالمخاطر تبرر الاحتفاظ بالذهب”.

وأظهرت بيانات لمجموعة سي. إم. إي أن المتعاملين يرون احتمالا بنحو 50 في المائة لرفع الفائدة الأمريكية بحلول ديسمبر مقارنة مع 30 بالمائة قبل صدور تقرير الوظائف يوم الجمعة.

ويتأثر الذهب كثيرا برفع الفائدة الأمريكية الذي يزيد من تكلفة الفرص البديلة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا بينما يدعم الدولار المقوم به المعدن.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى صعدت الفضة 0.8 بالمائة إلى 19.86 دولارا للأوقية بعدما لامست أدنى مستوى لها في نحو أسبوعين أمس الإثنين.

وزاد البلاتين 0.3 بالمائة إلى 1154.99 دولارا للأوقية بينما ارتفع البلاديوم 0.6 بالمائة إلى 692.97 دولارا للأوقية بعدما لامس أدنى مستوياته في أسبوعين في وقت سابق عند 683.53 دولارا للأوقية.