تفقدت المهندسة نادية عبده نائب محافظ البحيرة، يرافقها ابراهيم الشيمى رئيس المدينة والمهندسة منال عبدالمنعم، مدير عام التخطيط العمراني الأعمال الجاري تنفيذها فى أعمال تطوير منطقة الكسارة.

جاء ذلك فى إطار توجيهات الدكتور محمد سلطان -محافظ البحيرة بمتابعة سير الأعمال الجاري تنفيذها بمنطقة الكسارة بمدينة رشيد والالتزام بالبرنامج الزمنى المحدد للانتهاء من تطوير ورفع كفاءة المنطقة وإعادة تأهيلها والتي كانت تمثل خطورة داهمة على سلامة وأرواح قاطنيها حيث تم الانتهاء من هدم العمارات والبدء في الحفر ورفع منسوب الأرض حوالى 3.5 متر وعمل جسات للتربة عن طريق المكتب الاستشاري بكلية الهندسة.

يذكر أن منطقة الكسارة برشيد من المناطق العشوائية الغير آمنة وكانت تضم 43 منزلا و94 وحدة سكنية وتم نقل الأهالي منها الى المساكن المؤقتة "بالإيجار على نفقة صندوق تطوير العشوائيات" ومخطط إنشاء 5 عمارات سكنية تضم 112 وحدة و8 محلات والمقرر الانتهاء منها خلال عام.