تأهلت سيرينا ويلمز إلى دور الستة عشر في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس يوم السبت بعدما سحقت السويدية يوهانا لارسون 6-2 و6-1 محققة انتصارها رقم 307 في البطولات الأربع الكبرى وهو انجاز لا سابق له في عصر الاحتراف.

وكغالبية انتصاراتها في البطولات الكبرى لعبت سيرينا بفعالية لكنها لم تظهر الكثير من القوة لتفوز بهدوء على اللاعبة السويدية المصنفة 47 عالميا في ساعة واحدة بالضبط.

وبهذا الفوز تجاوزت سيرينا (34 عاما) مارتينا نافراتيلوفا وعادلت انجاز روجر فيدرر في أكبر عدد انتصارات بالبطولات الكبرى لرجل أو سيدة. وقالت وليامز أمام الجماهير باستاد ارثر آش "هذا رائع جدا وبأمانة لا يوجد مكان أفضل من هنا لأحقق ذلك.. حيث بدأ كل شيء."

وأضافت "إنه شعور جيد حقا. أن تكون على قمة الرجال والسيدات شيء نادر للغاية."

وفي فلاشينج ميدوز نالت وليامز أول ألقابها في البطولات الأربع الكبرى في 1999 وبعد 17 عاما أخرى سيكون هو المكان الذي قد تصل فيه لمحطتين بارزتين في مسيرتها إذا نجحت في التأهل مجددا لنهائي فردي السيدات في العاشر من سبتمبر.

والحصول على لقب سابع في أمريكا المفتوحة وهو رقم قياسي سيرفع رصيد وليامز إلى 23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى وسيجعلها تتجاوز شتيفي جراف في أكبر عدد من الألقاب في عصر الاحتراف كما ستصبح على بعد لقب واحد من مارجريت كورت التي تتصدر قائمة كل العصور برصيد 24 لقبا.

وقالت وليامز "كل رقم أشعر حياله بالفخر. كنت متحمسة للوصول إلى 307 انتصارات. كنت متحمسة حقا لأفعل ذلك."