قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إن بلاده ملتزمة بجلب منفذي المحاولة الانقلابية ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام العدالة، في أول تصريح من نوعه للرئيس الأمريكي منذ محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو الماضي.

ونقلت صحيفة ديلي صباح التركية، اليوم الأحد، عن أوباما قوله "سنضمن أن تتم مقاضاة الأشخاص الذين قاموا بهذه الأعمال"، حيث تتهم أنقرة فتح الله جولن زعيم منظمة الكيان الموازي الإرهابية بالوقوف خلف محاولة الانقلاب.

وذكرت الصحيفة، أن «أردوغان» عقد قبيل ذلك، لقاءً مع نظيره الأمريكي، صباح اليوم، في مدينة "هانجتشو" الصينية على هامش قمة مجموعة العشرين التي انطلقت أعمالها اليوم، وجرى اللقاء في أحد فنادق المدينة الصينية، بعيدًا عن وسائل الإعلام.

ومن المتوقع أن يعقد الرئيسان مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا لاستعراض أهم الموضوعات التي تناولاها فيما بينهما.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس التركي، وصل الصين، ظهر أمس الأول "الجمعة"، على رأس وفد رفيع المستوى، للمشاركة في قمة مجموعة العشرين، التي تنطلق اليوم وتستمر أعمالها على مدار يومين، تحت شعار "نحو اقتصاد عالمي ابتكاري ونشط ومترابط".