أعربت الفنانة مادلين طبرعن سعادتها باختيار المفوضية الدولية لأصدقاء الأمم المتحدة لها لتكريمها كرمز فني عن مجمل أعمالها الفنية، ومنحها لقب “سفيرة فوق العادة”. مشيرة إلي أنها ستتوجه إلي بروكسل يوم 20 من سبتمبر الجاري لحضور التكريم الخاص بها.

وقالت مادلين “إنني أعتز بتكريم المفوضية الدولية لي، والذي يعني أن اهتمامها ليس قاصرا على مجالات بعينها وإنما يعكس تقديرها للفن وللدور الذي يقوم به الفنان في المجتمع وقيمة الإبداع في حياة الشعوب،وفي الواقع منحي لقب سفيرة فوق العادة وكل تكريم أحصل عليه يحملني مسئولية أكبر في اختياراتي، ويعتبر بمثابة حافز قوي للمحافظة على النجاح وتقديم الأفضل”، بحسب وكالة أنباء “الشرق الأوسط”.

وأكدت حرصها على التنوع في الأدوار التي تقدمها على شاشة السينما والتليفزيون، والاهتمام بكافة التفاصيل الخاصة بالمشاهد التي تقوم بتصويرها، معربة عن أملها في أن تحظى مشاركاتها الفنية المقبلة على قبول واستحسان الجمهور.

من جهة أخرى،لفتت مادلين إلي أنها تستعد للسفر إلي السويد نهاية سبتمبر الجاري، للمشاركة في لجنة تحكيم مهرجان مالمو السينمائي الدولي، مؤكدة حرصها على التواجد في فعاليات جميع المهرجانات التى تتلقى دعوة للمشاركة فيها، باعتبارها أهم أدوات الحوار التي تسهم فى توطيد العلاقات المختلفة،وخاصة الثقافية بين الشعوب.
ويأتي تكريم مادلين طبر من قبل المفوضية الدولية بعد عودتها من مهرجان “emmy awards” بأبو ظبي والمقرر له 11 من شهر سبتمبر الجاري.