أعلن وزير الصحة والسكان “أحمد عماد” عن “نظام جديد” من مبيعات حليب الأطفال وسط إحتجاجات نقص الحليب في بعض المحافظات، وأضاف قائلاً سوف يكون هناك 1500 منفذ لبيع الحليب المدعم في جميع أنحاء البلاد وقال أن الدولة سوف تنفق 40 مليون جنيه سنوياً لدعم حليب الأطفال، وجاء هذا القرار بعد تظاهر المئات من الأهالي نتيجة نقص ألبان الأطفال في الشركة المصرية للأدوية.
وقال أحد المتظاهرين، الذي فضل عدم الكشف عن أسمه لأسباب أمنية، أنه سافر من المنوفية إلى القاهرة عدة مرات لشراء بعض الحليب لأطفاله، وأضاف أن الحليب غير متوفر في محافظة المنوفية.
وتجمع المتظاهرون في وقت سابق من صباح أمس الجمعة، حيث قاموا بسد الطريق أمام الشركة حتى أتى أحد المسؤولين من وزارة الداخلية للتفاوض معهم، وجاء قرار الوزير بعد ذلك بأنه سيقوم بفرض قانون وهو شراء ألبان الأطفال عن طريق البطاقة الذكية، وسيتم تفتيش كل الأطفال لتقييم ما إذا كانوا مؤهلين لحليب الأطفال أو لا، وقال لا يحق لأي أحد شراء الحليب بدون البطاقة الذكية.