تنظم مؤسسة دار “الصين اليوم”، اليوم الأحد، ندوة عن قمة العشرين وكيفية سبل إنعاش الاقتصاد المصرى، تشارك بها مصر لأول مرة منذ تأسيسها كضيف شرف، يحاضر فيها عدة خبراء اقتصاديين من مصر حول نتائج القمة التى تضم اقتصاديات أكبر 20 دولة فى ظل تباطؤ نمو الاقتصاد العالمى، كما تناقش كيفية استفادة مصر منها لإنعاش أوضاعها الاقتصادية.
وأضافت مؤسسة دار الصين أن دعوة الرئيس الصينى لنظيره المصرى، عبد الفتاح السيسى، تأتى كنتيجة للعلاقات المتميزة بين البلدين وخطوة نحو آفاق أكبر للتعاون بين البلدين خلال المرحلة القادمة.
وتحت عنوان “بناء اقتصاد عالمى ابتكارى ونشط ومترابط وشامل”، تنطلق الاثنين المقبل وعلى مدار يومين، أعمال قمة العشرين، التى تستضيفها الصين، لأول مرة فى تاريخها منذ إنشاء المجموعة عام 1999، بمشاركة زعماء 25 دولة على مستوى العالم، بينهم مصر.
وتعقد القمة بمدينة هانقتشو، وتناقش أربعة محاور رئيسية وهى “الإبداع فى أنماط النمو الاقتصادى، والإدارة الاقتصادية والمالية العالمية الأكثر فعالية وكفاءة، والتجارة والاستثمار الدوليين القويين، والتنمية الشاملة والمترابطة”، سعيًا للتركيز على سبل نهوض الاقتصاد العالمى وكيفية تنميته.