قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) اليوم الأحد إن الصين والولايات المتحدة حققتا "تقدمًا كبيرًا" في محادثات قواعد الاستثمار التي جرت الأسبوع الماضي.

والتوصل إلى اتفاق بشأن ما يعرف باسم "القائمة السلبية" للأنشطة التي لا تسمح الصين للمستثمرين الأجانب بالعمل فيها مهم لإبرام معاهدة بين بكين وواشنطن لزيادة تدفقات الاستثمار بين أكبر اقتصادين بالعالم.

واكتسبت القضية شهرة أكبر بعد موجة من الاستحواذات الصينية على الشركات الأمريكية مما أثار تساؤلات بشأن عدم السماح للشركات الأمريكية بشراء الأصول بهذه الحرية في الصين.

وخلال اجتماع عقد الأسبوع الماضي في بكين تبادل البلدان للمرة الثالثة أحدث مسودة معدلة للقائمة السلبية.

ونسب إلى متحدث باسم وزارة التجارة الصينية قوله اليوم الأحد "يشير هذا إلى هدف مشترك هو إقامة نظام استثمار شفاف ومنفتح ولا ينطوي على تمييز".

وقد تعطي معاهدة الاستثمار مع الولايات المتحدة دفعة يحتاجها بشدة الاقتصاد الصيني المتباطئ بعد أن تراجع الاستثمار الداخلي إلى أدنى مستوياته منذ عام 2000.