كشف الجيش الوطني الليبي عن مخطط إرهابي لفرع القاعدة من مدينة درنة الساحلية الليبية شرقي البلاد كان ينوي استهداف قاعدة ومطار “الأبرق” العسكريين شرقي مدينة البيضاء مقر الحكومة الليبية المؤقتة.
وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي العقيد أحمد المسماري، في تصريح خاص لقناة “سكاي نيوز” بالعربية اليوم الأحد: “إن 5 مسلحين كانوا يتخذون من منزل مهجور بمنطقة نائية غربي بلدة “القيقب” شرقي البيضاء مقرا لهم للانطلاق صوب أهداف عسكرية أبرزها مطار وقاعدة الأبرق العسكريين قبل أن تنفجر حقيبة ناسفة داخل المنزل لتقتل أربعة مسلحين من مدينة درنة ويصاب الخامس الذي اعتقل من قبل عناصر من وحدات الداخلية الليبية”.
بدورها ، كشفت مصادر أمنية ليبية للقناة أن المعتقل الخامس كان قد اعترف بمعلومات قادت إلى اعتقال عدد من المتعاونين الذين كانوا يشكلون خلايا نائمة ببلدة “القيقب” ومحيطها حيث قاموا بإيواء عناصر القاعدة القادمين من مدينة درنة وتسهيل تحركهم خارج المدينة لتنفيذ مخططهم قبل فشله.
وأضافت المصادر أن المنزل المذكور كان يحوي أعدادا من الأحزمة الناسفة المعدة للتفجير وهواتف محمولة بالإضافة إلى ألبسة حجاب نسائية يعتقد أنهم كانوا يستخدمونها خلال تنقلاتهم.