حث الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الصين على التقيد بالتزاماتها بموجب المواثيق الدولية، فيما يتعلق بنشاطاتها في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه، وذلك حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" اليوم "الأحد".

وكانت هيئة تحكيم دولية قضت في يوليو الماضي بعدم أحقية الادعاءات الصينية بالسيادة على مساحات كبيرة من البحر المذكور، وذلك بعد نظر هيئة التحكيم في القضية بموجب ميثاق الأمم المتحدة لقانون البحار الذي وقعت عليه الصين والفلبين -الدولة التي رفعت الدعوى ضد بكين-، لكن الصين رفضت القرار وقالت إنها لن تتقيد به.

من جانبه.. قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي أكد أنه "من الأهمية أن تلتزم الصين -بوصفها من الدول الموقعة على الميثاق المذكور- بالتزاماتها بموجب الميثاق الذي تعتبره الولايات المتحدة حيويا من أجل صيانة النظام الدولي المبني على القانون".

ولم تتطرق وسائل الإعلام الصينية في تغطيتها للقاء أوباما بالرئيس الصيني شي جين بينغ إلى قضية بحر الصين الجنوبي والنقاش الذي دار حوله.