"بطل من ورق" و "حسن ومرقص" و "الارهاب" و"30 يوم فى السجن" و"الجزيرة".. أبرز الافلام

رجال المفرقعات ينجحون في تفكيك القنابل في افلام "السفارة في العمارة" و"الإرهاب" و"الاكاديمية" و"بطل من ورق"

"العسلية" في احداث فيلم "الطريق الى ايلات" اشهر المشاهد الخالدة في ذاكرة الجمهور

الدراما تناولت هذا المشهد خلال مسلسلى "دنيا جديدة" و"عد تنازلي"

رصدت الشاشة، سواء الفضية أو الصغيرة، مشهد التفجيرات، وظهر خبراء ورجال المفرقعات في العديد من الاعمال الفنية .. ففى السينما تناولت الكثير من افلامها مشهد الالغام والمفرقعات وتفكيكها .. كما تناولت عدة افلام مشهد تفكيك القنابل.

ومن أبرز هذه الأفلام : "الوفاء العظيم" و"ارض السلام"، و"فى بيتنا رجل" و"ميدو مشاكل"، و"اصحاب ولا بيزنس" و"الجزيرة" و"غمض عينيك" و" تيمور وشفيقة" و"كتكوت" و"مجرم مع مرتبة الشرف"، "مافيا" و"الرصاصة"، "والرصاصة لا تزال في جيبي"، و"فول الصين العظيم"، و "30 يوم فى السجن"، و "ولاد العم".

كما أن الشاشة الصغيرة، قد تطرقت الى هذا المشهد، وظهر فى بعض المسلسلات التليفزيونية، حيث جاء ضمن أحداث مسلسلى "عد تنازلي" و"دنيا جديدة".

"بطل من ورق"

يعد هذا الفيلم من أشهر الأعمال الفنية التى تناولت مشهد تفكيك القنبلة، وقام بدور خبير المفرقعات الفنان "بندق حسن"، وكان المشهد داخل احد البنوك الشهيرة، عندما تم اكتشاف قنبلة داخل حمام البنك وضعها سمير "احمد بدير" لتفجير البنك بعد تفجير سيارة مدير البنك الذى قام بدوره الفنان الراحل "يوسف داود".

"حسن ومرقص"

وهو بطولة عادل إمام وعمر الشريف ومحمد إمام ولبلبة وهناء الشوربجي، ونجد المشهد الشهير لتفكيك قنبلة داخل محطة المترو، وفي لقطة طريفة نجد الحارس يقول لضابط امن الدولة "عزت ابو عوف" بطريقة كوميدية : "يا مختار باشا يا مختار باشا القنبلة انفجرت بنجاح وزي الفل مفيش بس غير الخبير الي مش لاقيين دماغه".

"الإرهاب"

وهنا نجد مشهدا يوضح قدرة خبراء المفرقعات على تعطيل الالغام شديدة الخطورة، وكان ذلك عندما اخفى الارهابي عمر الصناديلى "فاروق الفيشاوى" متفجرات على هيئة "بطارخ" وارسالها مع الصحفية عصمت "نادية الجندى" دون علمها اثناء رحلتها الى دبى برفقة مجموعة من الوزراء والشخصيات السياسية بمطار القاهرة، وعندما اكتشفت "عصمت" ذلك اطلعت مباحث امن الدولة بحقيقة الامر.

"السفارة في العمارة"

وهو بطولة عادل امام وداليا البحيرى ولطفى لبيب واحمد راتب ، وخلال الاحداث نجد المهندس شريف خيرى "عادل امام" يدخل مبنى امن الدولة اثناء اجتماع "خالد زكي" بعناصر من الجهاز وهو يرتدي حزاما ناسفا من المتفجرات ويطلب من افراد الامن تفكيكه.

"الاكاديمية"

وهو بطولة علا غانم وميرنا المهندس وياسر فرج وادوارد، وتتطرق الاحداث الى وجود قنبلة داخل قاعة اجتماعات بالجامعة، وأمر خبراء المفرقعات بإخلاء المبنى تماما لتفكيك القنبلة، وبالفعل نجح الخبير فى مهمته.

"الطريق إلى إيلات"

وهو بطولة عزت العلايلى وصلاح ذو الفقار ومادلين طبر، وخلال الاحداث نجد اللقطة الشهيره "مشهد العسلية"، حيث نجد قائد التدريب "نبيل الحلفاوي" وهو يحاول تركيب اللغم الذى سيستخدمه الضفادع البشرية فى تفجير ميناء ايلات، ويأمر افراد المهمة بالاختباء وراء الساتر الترابي، وبعد فترة من الوقت ومحاولات من الضغط الانفعالي الشديد ينجح فى مهمته دون ان ينفجر اللغم.