اعتقلت شرطة الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، أحد حراس المسجد الأقصى، بالتزامن مع اقتحام 45 مستوطنا للمسجد.
وقال أحد حراس “الأقصى” لوكالة “الأناضول” الإخبارية، مفضلا عدم الكشف عن اسمه لدواعٍ أمنية: “اعتقلت قوة من الشرطة الإسرائيلية الحارس، لؤي أبو السعد، من ساحات المسجد الأقصى، بالتزامن مع اقتحام 45 مستوطنا”.
وأشار إلى أن الشرطة نقلت “أبو السعد” إلى جهة مجهولة، ومديرية الأوقاف في القدس تتابع الأمر.
ولم يصدر عن شرطة الاحتلال الإسرائيلية أي بيان رسمي حول عملية الاعتقال.
وصعدت الشرطة الإسرائيلية في الأيام الأخيرة عملية ملاحقة حراس المسجد الأقصى وموظفي إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس، التي تتبع لوزارة الأوقاف الأردنية.
وتجدر الإشارة أن دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس “الشرقية”، بموجب القانون الدولي، الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل.
كما احتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس بموجب اتفاقية وادي عربة “اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة عام 1994”.
ويشهد المسجد الأقصى اقتحامات شبه يومية من قبل المستوطنين عدا أيام الجمعة والسبت.