أطلق مسن نمساوي النار على لاجئ سوري في مدينة (كابرون) الواقعة في ولاية سالزبورج السياحية الشهيرة، بسبب خلاف بين الطرفين على مواعيد فتح محل للمواد الغذائية يديره اللاجئ السوري في المدينة.

وأفادت النتائج الأولية لتحقيقات الشرطة النمساوية أن المتهم الذي يبلغ من العمر 65 عاما أطلق النار على اللاجىء السوري (28 عاما) أثناء قيامه بغلق أبواب المحل مساء أمس .

وذكرت الشرطة أن عناصر من القوات الخاصة (كوبرا) هرعت إلى مكان الحادث بناء على اتصال من شهود عيان أبلغوا عن وجود شخص يطلق النار من شرفة منزله بالطابق الثالث على المارة بالشارع، ونجحت في إلقاء القبض على المتهم بدون حدوث إصابات.

وأظهرت التحقيقات الأولية وجود خلاف بين المسن النمساوي وبين اللاجئ السوري الذي يدير محلا قريبا من مجمع سكني، بسبب شكوي المتهم من الإزعاج، وأفادت المعلومات الصادرة عن الشرطة أنها تأكدت من تعرض اللاجئ السوري إلى السب والقذف أثناء مروره أمام منزل المتهم في نفس يوم ارتكاب الحادث.

وكشفت الشرطة عن ملابسات عملية القبض على المتهم، موضحة أن فريقا من المفاوضين المتخصصين نجح في اقناعه بتسليم نفسه، وضبط المحققون البندقية المستخدمة في الاعتداء وكمية من الذخيرة خبأها في المسكن الذي يقيم فيه.

وأوضحت الشرطة أن التحقيقات بدأت للتعرف على جميع ملابسات الحادث، حيث يواجه المواطن النمساوي تهمة الاعتداء على شخص بغرض القتل.

ويأتي الحادث في ظل مخاوف من زيادة حدة العداء للاجئين الموجودين في النمسا، بعد قيام مجهولين في وقت سابق بحرق مبنى جديد كان مخصص لإيواء اللاجئين قبل أن يتم شغله.