قال رضا لاشين، الخبير الاقتصادي، إن ودائع ومدخرات المصريين بالبنوك تخطت 2200 مليار جنيه، بمعدل ارتفاع 50 مليار جنيه كل 3 أشهر تقريبا بعد رفع معدل الفائدة عام 2015 على الإيداع إلى 12.5% والتى تمثل أعلى فائدة على مستوى العالم.

وأضاف لاشين في تصريحات لـ صدى البلد، أن مدخرات المصريين خارج القطاع المصرفي المصريين تقترب من 500 مليار جنيه، مشيرا إلى اتجاه جزء منها إلى شركات النصب توظيف الأموال حيث أن السياسات المصرفية في مصر تشجع الربح الكسول.

ولفت لاشين إلى انخفاض سعر الفائدة على الإيداع في الدول المتقدمة صناعيا بشكل كبير مقارنة بسعر الفائدة في مصر، موضحًا أن سعر الفائدة في الولايات المتحدة الأمريكية 0.5% وفي إنجلترا نفس النسبة، بينما في اليابان وصل سعر الفائدة إلى السالب.

ويرى الخبير الاقتصادي ضرورة خفض معدل الفائدة على الإيداع الذى بدوره يشجع على الإدخار والكسل مطالبا بتوجيه بوصلة تللك المدخرات لكى تأخذ دورتها نحو الاستثمار ولكى تدور فى الأسواق فى كافة القطاعات والأنشطة الاقتصادية مما يعلى من قيمة الاقتصاد الراهن ويدفع به نحو التقدم والنمو.

وشدد على أهمية تنمية الوعي بثقافة العمل الحر لدى المصريين و وإحيـــاء مشروع تنمية مفهوم العمل الحر، من خلال الصندوق الاجتماعي للتنمية لتشجيع الشباب على العمل الحر.

وأوضح لاشين، أن نجاح المشروعات الصغيرة يتطلب أسلوب علمي صحيح لإدارتها، ويأتي ذلك من خلال الاهتمام بالتنمية البشرية والقضاء على الإجراءات الروتينية اللازمة لتأسيسها ومنح التراخيص لها وتفعيل خدمة نظام الشباك الواحد لإنهاء كافة الإجراءات المطلوبة لها.