عقد الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، اجتماعًا مع الهيئة الاستشارية لرئيس الجمهورية بحضور رئيس الوزراء، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية، عبد الملك المخلافي.
وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الحكومية، أن هادي أطلع المجتمعين على تطورات الأوضاع على الساحة الوطنية وما يتصل بالتطورات الميدانية في مختلف الجبهات، مؤكدًا أن القوات الحكومية حققت نجاحات وانتصارات في أكثر من موقع ومكان بدعم وإسناد من قوات التحالف وعلى رأسها السعودية والإمارات.
وأشار الرئيس اليمني إلى الجهود التي بذلت والتنازلات التي قدمت من قبل وفد الحكومة في مشاورات الكويت في سبيل تحقيق السلام لمصلحة الشعب اليمني، والتي لقيت تعنتًا ورفضًا من قبل الانقلابيين، قائلاً “إن الحرب لم تكن مطلقًا خيار الحكومة ولكنها فرضت عليها وعلى الشعب اليمني”.
وأضاف “أن الشعب اليمني الذي يرابط اليوم في خندق واحد مع جيشه الوطني في مختلف الجبهات سيدحر تلك القوى الظلامية ومشاريعها الطائفية الكهنوتية ليسود الأمن والسلام ربوع الوطن”.
وكان الرئيس اليمني أجرى اتصالاً هاتفيًا مع رئيس هيئة أركان لقوات المسلحة، اللواء محمد على المقدشي للاطلاع على تطورات الأوضاع الميدانية والانتصارات المتلاحقة التي يحققها الجيش والمقاومة وخاصة في جبهة نهم شرق صنعاء.
وأكد هادي ضرورة مواجهة الميليشيات الانقلابية بكل حزم وقوة حتى تتخلص اليمن من هذه الشرذمة الانقلابية، مشددا “أن النصر بات قاب قوسين أو أدنى بشجاعة وبسالة أبطال الجيش والمقاومة وسيتم مطاردة عناصر الميليشيات إلى جحورها وسيتخلص اليمن من الميليشيات الهمجية إلى الأبد”.
وأوضح اللواء المقدشي، أن العمليات العسكرية في مديرية نهم ومختلف الجبهات تسير كما هو مخطط لها وأن الجيش الوطني يحقق تقدما كبيرا بمساندة طيران قوات التحالف العربي، وأن العاصمة صنعاء باتت قريبه من التحرير واستعاده الوطن وسوف يهزم الشرذمة الانقلابية.