نفي الهمشري ساموري، المتحدث باسم هيئة السد العالي، وجود طمي يتم تخزينه مع أي فيضان يأتي إلى السد، قائلا: إنها مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة، مشيرا إلى أن الحديث عن طمي خلف جسم السد العالي قد يؤثر عليه بالسلب.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم هيئة السد العالي في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد"، أن الحديث عن وجود طمي خلف جسم السد العالي، أكاذيب يتم ترديدها منذ فترة بعيدة لإثارة البلبلة، لاسيما وأن السد العالي يعد أهم منشأة مائية في مصر.

ويشار إلي أن الفيضان القادم من الهضبة الاثيوبية محملا بالطمي الذي يعد من أهم الثروات التي يجلبها الفيضان إلي مصر في الفترة ما بين 1 أغسطس المنقضي وحتى نهاية يوليو 2017 وهي فترة العام الفيضاني.