دشن مغردو موقع التدوين العالمي"تويتر"هاشتاج "أغلقوا سجن العقرب" للتنديد بالانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلين السياسيين داخل هذا السجن.
وكان حقوقيون داخل وخارج مصر تبنوا حملةً موسعةً تهدف إلى إغلاق سجن العقرب، لما فيه من "انتهاكات بحق المحتجزين هناك"، لكن وزارة الداخلية تنفي وقوع انتهاكات داخل السجن.
ويتهم الحقوقيون وزارة الداخلية المصرية بمخالفة القانون في بناء سجن العقرب وإدارته، فضلاً عن عدم توفير ظروف معيشية تليق بالمقيمين فيه.