كرم الداعية عمرو خالد الثنائي محمد إيهاب وسارة سمير، بطلي رفع الأثقال، والفائزين بميدالية برونزية في دورة الألعاب الأولمبية 2016 بريو دي جانيرو.

وحرص الداعية على استضافة البطلين في شقته، وقدم للثنائي درعا تكريمية، على إنجازهما الكبير في الأولمبياد، ولتمثيلهما المشرف لمصر في المحفل العالمي.

وقال عمرو خالد إن إيهاب وسارة مثالان لأصحاب قصة كفاح خرافية، سببها عدم اليأس والاستسلام، موجهًا رسالة إلى الشباب بضرورة التمسك بالأمل وعدم اللجوء إلى المخدرات أو كل ما يدمر حياة الإنسان، والسير على نهج النجاح.

وروى محمد إيهاب، حامل برونزية رفع الأثقال لوزن 77 كجم، الصعوبات التي واجهته طوال مشواره حتى برونزية ريو، مبينًا أنه تعرض للإيقاف لمدة عامين وتم حرمانه من المشاركة في أولمبياد لندن 2012، كما خاطر باللعب على وزن مختلف وهو 77 كجم، قبل عام واحد فقط من أولمبياد ريو، موجهًا الشكر إلى المؤسسة العسكرية التي قامت برعايته ودعمه في البطولات العالمية.

أما عن سارة سمير، فقد اكتفت بالحديث عن كونها كانت تعلم بصعوبة المشوار، إلا أن ثقتها بالله ساهمت في العمل على الفوز ببرونزية ريو، رغم كونها أصغر لاعبة في البطولة، الأمر الذي دفع عمرو خالد للإشادة بها، بقوله إن نجوم العالم تعجبوا من البطلة الصغيرة التي نجحت في حصد ميدالية في أولى مشاركة لها بالأولمبياد.