لقد عانى المصريون كثيراً وما زالو يعانون حت في أبسط الأشياء، في “الطعام والشراب”، فالمياه غير صالحة للاستعمال الآدمي، وأحياناً تصيب المصريين بالتسمم، والطعام إذا أراد المواطن أن يشتري لماً من الجزار كي يدخل السرور على أولاده، فقد تكون هذه اللحوم لحوم “حمير”
فلا يمر يوم إلا ويتم ضبط لحوم حمير مذبوحة، وتكرر هذا الأمر في محافظات كثيرة، وفي حملة للإدارة العامة لمباحث التموين والتجارة، اليوم السبت، خلال حملاتها لمراقبة الأسواق والمتاجر قبيل عيد الأضحى، تم ضبط لحوم حمير مذبوحة
حيث أسفرت الحملات  التي بدأت مطلع شهر أغسطس الماضي، وحتى الآن، عن ضبط الآتي:
-60 قضية ذبح خارج المجازر الحكومية.
– 310 أطنان لحوم غير صالحة للاستهلاك،.
133 كليو لحوم حمير، وذلك فضلا عن تحرير 379 محضر عدم تطبيق الاشتراطات الصحي.