أشادت مدير عام صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد بالجهد الذي تقوم به الحكومة المصرية لتطوير والنهوض بالاقتصاد المصري عبر تطبيق الإصلاحات الاقتصادية ، سعيا للتغلب على التحديات أمام دفع الاقتصاد المصري قدما وتخفيض البطالة والدين العام.

وأكدت لاجارد - في تصريح خاص للتليفزيون المصري الليلة عقب لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السبت في الصين - دعم صندوق النقد الدولي بقوة لجهود الإصلاح الإقتصادية التي تقوم بها الحكومة، مشيرا إلى أن مشروعات البنية الأساسية الجارية حاليا جيدة لأنها تساعد على جذب الاستثمار المحلي والأجنبي.

وأعربت عن أمنيتها في أن ينجح الصندوق في تقديم الدعم في المدة المتفق عليها مع الحكومة المصرية وفقا للاتفاق المبدئي ، مؤكدة إمكانية إنجاز الإصلاحات اللازمة.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد - خلال لقائه مع مدير عام صندوق النقد الدولي بمقر إقامته في الصين على هامش اجتماعات مجموعة العشرين - حرص مصر على تحقيق التوازن بين رفع معدلات النمو والاستقرار المالي وتحقيق العدالة الاجتماعية.