وقال “بيومى” في مداخلة هاتفية مع الإعلامية إيمان عزالدين ببرنامج “90 دقيقة” المذاع عبر فضائية “المحور”، إن نجله استشهد من أجل تراب البلد “وشال روحه على كفه، والبلد ما عبرتوش ولا المحافظ عبرنا”، لافتًا إلى أن نجله الشهيد كان يتمنى الشهادة في سبيل الوطن، والدفاع عن ترابها.
وتابع: “محافظ الشرقية خذلنا ولم يأت للعزاء أو يرسل مندوب من المحافظة، كما لم يسجل اسم المدرسة القريبة منا باسم نجلى الشهيد”.
وشيعت أمس، جنازة الملازم أول محمد أيمن بيومى 23 سنة ضابط بالقوات المسلحة في جنازة شعبية وعسكرية، بمسقط رأسه بقرية الجعافرة التابعة لمركز فاقوس بمحافظة الشرقية.