في ذكرى ميلاد فايزة كمال:

10 اسرار عن الفنانة الراحلة فايزة كمال

هي ملاك الشاشة صاحبة اجمل وجه علي الشاشة فهي الفتاة المحبة في "المال والبنون"، والزوجة المخلصة في "اولاد الاكابر" وهي الموظفة الحريصة علي مصلحة العمل في "رأفت الهجان" إنها الفنانة الراحلة فايزة كمال التي يوافق 3 سبتمبر يوم ميلادها.

"صدى البلد" يرصد أسرار جديدة في حياة الفنانة الراحلة...

في مثل هذا اليوم من عام 1962 ولدت الفنانة فايزة كمال بدولة الكويت لأبوين مصريين يعملان بدولة الكويت لتظل بها الي ان وصل عمرها 20 عاما، وحصلت علي الابتدائية والاعدادية من الكويت وعندما بدأت تتحسس خطاها داعبها حبها للفنون بشكل عام فقررت الالتحاق بمعهد الفنون المسرحية.

قدمت في قسم الديكور، رغبة اولى ثم قسم التمثيل رغبة ثانية الا انها نجحت في القسمين في ان واحد وعندما احبت الالتحاق بقسم

التمثيل رفض والدها رفضا تاما لانه لم يكن يرغب في ان تلتحق ابنته في مجال الفن او ان تصبح من مشاهيره.

موهبتها وجمال وجهها وتميزه بالبراءة جعل من استاذها الفنان سعد اردش ان يقنع والدها بضرورة الالتحاق بقسم التمثيل لتتلمذ بعد ذلك علي يديه وتصبح من الطالبات المتميزات لديه.

في السنة الاولي بالمعهد اسند اليها الاشتراك في مسلسل تاريخي وهو (العدل والتفاح) امام الفنانة الراحلة مديحة كامل والفنان الراحل عبد الله غيث وتالقت امام هؤلاء العمالقة لتكتب بذلك شهادة ميلادها في دنيا الفن.

بعد هذا النجاح اصبحت فايزة كمال الحصان الرابح لدي المخرجين فقد كانت تطلب في نوعية الادوار التي تتطلب تلك المواصفات التي كانت تتميز بها الفنانة الراحلة فهي في "المال والبنون" و"الامام الشافعي" و"ام الصابرين"، و"ملكة في المنفي" و"اولاد الاكابر"، "الامام الغزالي" حكايات البنات نافذة علي العالم.

ولم يقف نجاحها عبر شاشة الفيديو ولكنها تألقت علي الشاشة الذهبية وشاركت في اكثر من عمل سينمائي منهم احلام مشروعة وبنات جارتنا جدعان الحلمية وزير في الجبس ضحية حب.

وفي المسرح شاركت الفنان الكبير يحيي الفخراني في مسرحيته الشهيرة "الملك هو الملك" وايضا كان لها هذا الحضور القوي في مسرحية هي لولي وسي علي والدكان والرحمة المهداة.

أصيبت بآلام شديدة ما جعلها تدخل مستشفي قصر العيني وبعد الفحوصات والتحاليل اثبت اصابتها بسرطان الكبد حتى نصحها الاطباء بالبقاء بالمستشفي بعد فشل جراحة أجريت لها ما جعلها تصاب بمضاعفات كثيرة وسريعة دخلت على أثرها العناية المركزة ولفظت انفاسها في صباح يوم الاثنين الموافق 26 من مايو من عام 2014 عن عمر ناهز 52 عاما.

أصيب الوسط الفني كله بالحزن والالم للرحيل المفاجئ حيث كانت تطورات مرضها سريعة ومتلاحقة ليشيع جثمانها من مسجد مصطفي محمود بالمهندسين وسط غياب زملائها بالوسط الفني الا ان عزاءها بمسجد الحامدية الشاذلية شهد اقبالا كبيرا من زملائها وسادت حالة من الحزن علي جميع الزملاء.

تزوجت بالمؤلف والمخرج مراد منير وانجبت منه ليلي ويوسف.