طالبت بلدية العاصمة الإسبانية نادي ريال مدريد برد مبلغ 18.4 مليون يورو، كانت الدولة قد منحته له "بشكل غير قانوني" إضافة إلى 1.8 مليون يورو على الأقل في صورة فائدة، وفقًا لما قضت به المفوضية الأوروبية.

وذكرت تقارير صحفية إسبانية أن البلدية أرسلت خطاب إلى مقر النادي "الملكي" أمس الجمعة، وفقًا لما أعلنته بلدية مدريد اليوم السبت في بيان صحفي.

وبذلك أكدت بلدية العاصمة الإسبانية على امتثالها "لأحكام الاتحاد الأوروبي" بعدما أصدرت المفوضية الأوروبية حكما في يوليو الماضي، يقضي برد مبلغ 18.4 مليون يورو، بالإضافة إلى الفائدة المستحقة والتي تقدر بـ1.8 مليون يورو على الأقل.

وأشارت المفوضية الأوروبية إلى أن النادي "الملكي" تلقى تعويضات حكومية غير قانونية في إطار مشروع لتبادل الأراضي في حي لاس تابلاس بمدريد.

ويعود المشروع إلى عام 1998، حيث كان ريال مدريد سيحصل على قطعة أرض في لاس تابلاس مقابل نحو 500 ألف يورو، إلا أن النادي لم يتمكن في النهاية من نقل ملكية هذه الأرض له.

وفي عام 2011 تم تعويض النادي بمبلغ 22.7 مليون يورو، وهو المبلغ الذي تعتبره المفوضية الأوروبية مبالغا فيه وترى أن قيمة التعويض يجب أن تكون 4.3 مليون يورو فقط، نظرًا لأن قيمة الأرض في 2011 لم تكن 22.7 مليون، ما يعني أن "الملكي" عليه رد 18.4 مليون يورو إضافة إلى الفائدة.

وأمام "الملكي" حاليًا مهلة شهرين لسداد المبلغ والفائدة التي قد ترتفع حيث يتم تحديثها لحين السداد.