أعلن مصدر مسؤول في بنجلاديش إعدام مير قاسم علي أحد زعماء الجماعة الإسلامية اليوم السبت.

وذكرت قناة (إيه بي سي) الإخبارية نقلا عن رئيس الشرطة كومار بونيك ، قوله اليوم السبت "إن مير قاسم علي تم إعدامه اليوم بعد ساعات من لقائه عائلته داخل سجن كاشيمبور القريب من العاصمة دكا".

وأضافت القناة الإخبارية أن القضاء رفض طعنا تقدم به السجين بعد القضاء بإعدامه منذ عامين مضيا ، فيما يعد مير قاسم علي الخامس من قيادات الجماعة الإسلامية الذين يتم إعدامهم منذ 2010 عندما شكلت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة المحكمة الخاصة للنظر في جرائم الحرب.

وتدين بنجلاديش جنود باكستانيين بمساعدة من تصفهم بالمتآمرين ، وتتهمهم بالقيام بقتل 3 ملايين شخص ، واغتصاب 200 ألف سيدة خلال الحرب التي اندلعت في عام 1971 وأدت إلى استقلال بنجلاديش عن باكستان.