لقي 21 شخصاً حتفهم، وأصيب أكثر من 45 آخرين في غارات جوية شنّتها طائرات حربية على بلدة محيميدة في محافظة دير الزور شرق سورية اليوم الثلاثاء.
وقال الطبيب محمد بشير من بلدة محيميدة لوكالة الانباء الالمانية “د ب أ”: “إن 21 شخصاً قتلوا، من بينهم 9 أشخاص من عائلتين، وأن يعتقد أنها سورية، بحسب رواية الناجين، شنت ثلاث غارات استهدفت مدرسة شحادة الخليل، التي تضم نازحين من مدينة دير الزور، إضافة الى غارة أخرى استهدفت محل تجاري”.
وأضاف الطبيب بشير أن عدد الجرحى يفوق 45 جريحاً بينهم 11 حالة حرجة، وتم نقل اغلب الجرحى إلى مدينة الرقة، التي تبعد اكثر من 150 كيلومترا نظراً لنقص التجهيزات الطبية.
ويذكر أن بلدة محيميدة، والتي تبعد حوالي 15 كيلومتراً عن مدينة دير الزور، وتحت سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، يبلغ عدد سكانها حوالي 5 آلاف شخص، ونزحت إليها مئات العائلات من مدينة دير الزور.
وشنّت طائرات حربية سورية ظهر اليوم، عدة غارات على أحياء الحويقة وحويجة صكر ومحيط جسر السياسية ودوار المعامل بعدة غارات شمال شرق مدينة دير الزور.