استنكر النائب جمال محفوظ، عضو لجنة الشئون العربية بمجلس النواب حادثة مقتل الشاب المصري تامر عماد نبيه طنطاوي في ليبيا إثر تعذيبه على يد أحد ضباط الجيش الليبي، مطالبًا وزارتي الخارجية والهجرة الاهتمام بشئون المصريين بالخارج خاصة في مناطق النزاع مثل ليبيا، اليمن، سوريا، والعراق.

وأكد محفوظ فى بيان صحفى له أن الجاليات المصرية بالخارج تعاني من كثير المشكلات وتواجه العديد من الانتهاكات خاصة بعد حوادث القتل والاعتداءات المتكررة التي وقعت على الأراضي الليبية كحادثة ذبح 21 مصريا على يد داعش، ومقتل 16 مصريا على يد جماعات مسلحة في أبريل الماضي وختامًا بحادثة مقتل الشاب المصري تامر على يد أحد الضباط الليبيين، وكذلك حوادث الاختطاف المتعددة للمصريين العاملين في ليبيا.

وأضاف محفوظ أنه بالرغم من كل هذه الانتهاكات والاعتداءات على المصريين بالخارج تقف وزارتا الهجرة والخارجية المصرية دون اتخاذ أي إجراءات أو مساعدات تحافظ بها على كرامة المصريين بالخارج، مطالبًا بضرورة تأمين حياة المصريين بالخارج والبحث عن سبل لحمايتهم من الاعتداءات واصدار قرارات بتعويضهم عن الفصل والإصابة وشحن جثثهم على نفقة الدولة، وضرورة التواصل معم للتعرف على ارائهم واستقبال شكاواهم.