ذكر نشطاء سوريون، اليوم السبت، أن تنظيم داعش الإرهابي قتل "آسيا رمضان عنتر" الملقبة باسم "أنجلينا جولي" الأكراد بسبب التشابه بينها وبين النجمة الأمريكية الشهيرة.

وأكدوا أن آسيا -22 عامًا- لقيت مصرعها خلال اشتباكات وقعت الخميس الماضي قرب مدينة جرابلس السورية.

واشتهرت على مواقع التواصل الاجتماعي، كإعلامية، بوصفها "أنجلينا جولي" الأكراد، بسبب الشبه بينها وبين النجمة المعروفة، خصوصًا، بعد المعارك الأخيرة.

وآسيا من مواليد مدينة القامشلي شمال سوريا، وكانت ضمن صفوف "وحدات حماية المرأة"، وقد لقيت مصرعها في إحدى المعارك بجبهات ريف مدينة منبج ضد تنظيم داعش الإرهابي.

ولم تعلن وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة حتى الآن نبأ مقتل آسيا بشكل رسمي.