اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم السبت، البدء بتنفيذ مشروع "حلقة طاقة واسعة" يربط بين روسيا والصين وكوريا الجنوبية واليابان.

وحث بوتين، على هامش منتدى الشرق الاقتصادي المنعقد في فلاديفوستوك، على تنفيذ المشروع بسرعة أكبر وديناميكية، مقترحا تشكيل فريق عمل حكومي دولي.

وأكد الرئيس الروسي، أن موسكو مستعدة لمنح الأولوية لشركائها في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ممن يتمتعون بقدرة عالية على المنافسة من حيث أسعار الكهرباء، وكذلك تأمين المشروع على المدى الطويل.

وأضاف أن بلاده تقترح العمل بنشاط أكبر في المشاريع التي تطور ممرات النقل الأوراسية والإقليمية الجديدة، موضحا أنه سرعان ما ستناقش هذه المشاريع في اجتماع رئاسة مجلس الاتحاد الروسي.

ووقعت موسكو وبكين اتفاقية للتعاون الاستراتيجي متعدد الجوانب بين شركتي السكك الحديدية الروسية (أر جي دي) والصينية. كما أعرب الجانبان عن اهتمامهما بتنفيذ مشاريع بصورة مشتركة في إطار الاتحاد الأوراسي، وحزام "طريق الحرير" الاقتصادي.

ووفقا للوثيقة، فإن الجانبين سيساعدان على تنشيط العمل لتطوير ممرات نقل دولية تمر عبر أراضي روسيا والصين، وعلى إنشاء ممر للنقل عالي السرعة بين موسكو وبكين، والانتهاء من مشروع الخط السريع بين موسكو وقازان هذا العام كمشروع أولوي لهذا الممر.

وقعت مذكرة للتفاهم حول التعاون في مجال الطاقة بين وزارة الطاقة الروسية ووزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة في اليابان، ومذكرة للتفاهم بين شركة "روس نفط" الروسية وشركة "ميتسوي" اليابانية، ومذكرة للتفاهم في مجال النقل، وأخرى حول التعاون وتبادل المعلومات فيما يتعلق بمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

ووقع الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة والبنك الياباني للتعاون الدولي مذكرة تفاهم حول استحداث "القاعدة الاستثمارية الروسية اليابانية. كما وقعت أيضا بعض المذكرات والبيانات بين البنوك الروسية واليابانية في مجال تمويل المشاريع الاستثمارية.

كما تسعى موسكو لجذب استثمارات أكثر من كوريا الجنوبية حيث يجري التعاون معها في قطاع البترول والغاز ومنشآت البنية التحتية في مقاطعة سخالين بالشرق الأقصى الروسي كما بحث رئيسا البلدين على هامش منتدى الشرق الاقتصادي في فلاديفوستوك تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير البنية التحتية الاقتصادية كمهمة أساسية بينهما.