اتشح أهالى قرية سنهور بمركز دمنهور بمحافظة البحيرة بالسواد وخيم الحزن على ربوع القرية خلال تشييع الآلاف من الاهالى شهيد الوطن والواجب ابن المحافظة المجند اشرف عبده حنفي الطباخ الذي راح ضحية الإرهاب الغاشم متأثرا بإصابته بطلقات نارية على ايدى قناصة في كمين شمال سيناء مساء أمس الجمعة.

والمجند لقى حتفه وهو في عمر الزهور ويبلغ من العمر 21 عاما وهو أخ لعدد 6 أشقاء وخاطب وكان يجهز لإتمام الزواج.

وأناب الدكتور محمد سلطان – محافظ البحيرة كلا من اللواء فتحي عبد الغنى السكرتير العام والمهندس سعد غراب رئيس مدينة دمنهور وهدان السيد المتحدث باسم المحافظة لحضور مراسم الجنازة وتقديم واجب العزاء لأسرة الشهيد.