بدأت محكمة الجنايات، برئاسة المستشار صلاح محجوب، وعضوية المستشارين شريف القاضى وخالد حماد، أولى جلسات محاكمة 16 متهما في قضية "أحداث الدفاع الجوي"، بعد انتهاء التحقيقات التكميلية، التي قام بها قاضي التحقيق، المستشار وجدي عبدالمنعم.

وكانت محكمة الجنايات قد أوقفت نظر القضية لاستكمال التحقيقات الخاصة بالمتهمين، وأحالت التحقيقات لعضو الدائرة التي كانت تنظر القضية قبل ذلك المستشار وجدي عبد المنعم، وقررت المحكمة تحديد جلسة السبت لاستئناف المحاكمة بمعهد أمناء الشرطة.

وقد أودعت قوات أمن المحكمة المتهمين داخل القفص الزجاجى قبل بدء الجلسة، والتف الأهالى حولهم يتبادلون التحية، كما وقف المتهمون أمام الكاميرات لالتقاط الصور.

وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين ارتكابهم لجرائم البلطجة المقترنة بجرائم القتل العمد، وتخريب المباني والمنشآت والممتلكات العامة والخاصة، وإحراز مواد مفرقعة.

وتبين من التحقيقات أن المتهمين من رابطة مشجعي نادي الزمالك وآخرون مجهولون، تجمعوا عند بوابات ستاد الدفاع الجوي قبل بدء المباراة بين ناديهم ونادي إنبي، واستعملوا القوة والعنف مع قوات الشرطة المكلفة بتأمين المكان لبلوغ مقصدهم، وألقوا صوبهم الألعاب النارية والشماريخ، ورددوا عبارات مسيئة لسلطات الدولة.