أشاد النائب عمرو غلاب، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي لأول مرة في قمة مجموعة العشرين التي تعد الحدث الاقتصادي الأضخم الذي يتم فيه التوافق علي أهم توجهات الاقتصاد العالمى ومختلف الأدوات والحلول و السياسات النقدية والمالية التى تضعها الاقتصادات الأكبر فى العالم من أجل الخروج من الأزمات الاقتصادية الراهنة أو المتوقعة.

وأكد غلاب فى بيان صحفى له علي ضرورة استغلال مشاركة مصر في هذا الحدث الضخم من الناحية السياسية والاقتصادية من خلال طرح وتوضيح ما تقدمه للمجتمع الدولي والترويج لبرنامجها الاقتصادي ورؤيتها العالمية بشأن الإدارة الاقتصادية وكذلك برنامجها لتطوير الجهاز الإدارى فى الدولة ، ما يتيح الفرصة لجذب الاستثمارات الأجنبية في مصر وخاصة فى محور تنمية قناة السويس وتعزيز النهوض الاقتصادي حيث يشارك رؤساء وممثلون كبرى المؤسسات المالية الدولية فى القمة ممثلين حوالي 98 % من حجم التجارة العالمية على المستوى الدولى بجانب اللقاءات الثنائية التى تعقد على هامش الاجتماعات.

وأضاف أن مشاركة مصر في هذه القمة، تعد أمرا هاما من ناحية دخول مصر في معاملات واتفاقيات مع اقتصاديات قوية كالهند والصين، بعيدا عن الدول الغربية التي تشن هجوما على الدولة المصرية في الأونة الأخيرة خاصة بعد ثورة 30 يونيو وتتخاذل بين الحين والاخر في الوفاء بالتزاماتها الدولية تجاه مصر.