بعد إعلانها سحب جميع هواتف “جالاكسي نوت 7” من الأسواق العالمية، أصدرت شركة سامسونج الكورية الجنوبية بيانا رسميا حول آلية تعويض المستهلكين الذين اشتروا تلك الهواتف.
وجاء سحب هواتف “جالالكسي نوت 7” المطورة من قبل سامسونج بعد تقارير عن انفجار بعض هذه الهواتف أثناء شحنها. وقد أقرت الشركة الكورية الجنوبية بالمشكلة، وأوقفت مبيعات هاتفها الجديد.
وأعلنت سامسونج عن آلية لتعويض المستخدمين الذين اشتروا الهاتف الجديد تتمثل في خيارين: الأول هو تبديل هواتف “جالاكسي نوت 7” لدى المستخدمين بأخرى جديدة لا تعاني من مشكلة انفجار البطارية، ابتداء من الأسبوع المقبل، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
أما الخيار الثاني فهو تبديل هاتف “جالاكسي نوت 7” فورا بهاتف “جالاكسي إس 7” أو “جالالكسي إس 7 إيدج”، بالإضافة إلى تعويض المستخدم ماليا عن كل الملحقات التي اشتراها والخاصة بهاتف “غالاكسي نوت 7”.
وكانت الشركة العملاقة للإلكترونيات أوضحت، في بيان، أنه تم تسجيل 35 حالة احتراق بطاريات.
وتلقت سامسونج ضربة قاسية جراء قضية انفجار هواتفها، وأشارت تقارير إلى أنها خسرت 7 مليارات دولار من قيمتها السوقية،
وكانت الشركة الكورية الجنوبية تعلق آمالها على هواتف “نوت 7” للحفاظ على قوة دفع مبيعاتها القوية في النصف الثاني من العام أمام منافسة شديدة من شركات مثل أبل.