أكدت جوجل التقارير الإعلامية التي تحدثت عن تخلي الشركة الأمريكية عن مشروع “الهاتف المتحوّل” الذي أطلقت عليه اسم Project Ara.
وفكرة “الهاتف المتحوّل” أو MODULAR PHONES”” التي كانت تعمل عليها غوغل، تقوم على إنتاج هاتف ذكي يمكن للمستخدم العادي تحويل مواصفاته عبر تبديل مكوناته الداخلية مثل الشاشة أو المعالج أو الذاكرة أو حتى شرائح الاتصالات.
وقال متحدث باسم شركة جوجل لموقع “فينتشر بيت” المختص بأخبار التقنية، إن “الهاتف المتحول” قد لا يصل إلى الأسواق أبدا. رغم أن الشركة كانت قد أعلنت في وقت سابق أن هاتف “Ara” سيبصر النور في مايو المقبل، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وتشير تقارير إلى أن قرار إنهاء المشروع اتخذ من قبل رئيس قسم الأجهزة في جوجل، ريك أوستيرلوه الذي يحاول أن يضبط خطوط الإنتاج التي تعمل عليها الشركة في مجال الأجهزة الذكية.
وبهذا الإعلان وضعت جوجل نهاية لحلم امتد 3 سنوات للمستخدمين الذين كانوا ينتظرون مثل هذه الهاتف الذي يوفر عليهم عناء شراء هاتف جديد في كل مرة يرغبون فيها بتطوير مواصفات جهازهم.