أعرب المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، عن قلق مصر تجاه أعمال العنف التي شهدتها الجابون خلال اليومين الماضيين أعقاب الانتخابات الرئاسية التي عقدت في البلاد، محذرًا من خطورة التداعيات التي يمكن أن تنتج عن استمرار أعمال العنف على أمن واستقرار دولة الجابون.

وأكد المتحدث باسم الخارجية على أهمية تكثيف الجهود لعودة الاستقرار والهدوء، مطالبا كافة الأطراف بضبط النفس وحل الخلافات بأسلوب هادئ حفاظًا على مقدرات شعب الجابون.