التقط تلسكوب روسي يعمل بموجات الراديو إشارة غريبة من الفضاء مما أحيا الجدل حول وجود كائنات فضائية متقدمة في كواكب أخرى خارج مجموعتنا الشمسية.
فقد قام علماء الفلك العاملون في المرصد الروسي “راتان 600” بتسجيل إشارة قوية قادمة من جهة الجرم السماوي “إتش دي 164595”، وذلك بحسب ما ذكر موقع “سيكر” نقلاً عن المدوّن بول غيلستر.
وبالرغم من أن البحث المتعلق بالإشارة لم يُنشر بعد، إلا أن مناقشة هذا الموضوع ستتم ضمن اجتماع لجنة “SETI” الباحثة دوما عن كائنات فضائية على هامش المؤتمر الفلكي الدولي السابع والستين في المكسيك خلال شهر سبتمبر، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
والمثير للاهتمام هو أن الجرم “إتش دي 164595” يشبه في شكله شمس مجموعتنا الشمسية وإن كان أقدم منها بقليل، إذ يبلغ عمره نحو 6.3 مليار سنة وحجمه 99 في المائة من حجم الشمس، بالإضافة إلى احتوائه على نفس المكونات تقريباً وهي بنفس التركيب الكيميائي، وهذا مفيد لأن البحث عن كواكب مأهولة يبدأ بالبحث عن نجم يشبه في تكوينه وحجمه الشمس.
ورغم أن هذا الجرم لا يصلح على الإطلاق للحياة البشرية المعروفة، إلا أنه يوجد احتمال وجود كواكب غير مكتشفة تدور حول هذا الجرم السماوي.