قال الدكتور رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامي، إن الطواف كالصلاة يشترط في صحته الوضوء، واستدل الجمهور على هذا القول بقول النبي (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ): "الطَّوَافُ بِالْبَيْتِ صَلاةٌ، إلا أَنَّكُمْ تَتَكَلَّمُونَ فِيهِ"، لافتا إلى أنه أثناء الصلاة إذا خرج ريح أو حدث ما ينقض الوضوء فيجب إعادة الصلاة.

وأضاف عبد المعز، خلال برنامج " الكلام الطيب" المذاع على فضائية "تن": "ذهب بعض العلماء إلى أن الطهارة من الحدث ليست شرطًا للطواف، وهو مذهب أبي حنيفة رحمه الله".

وأوضح أن لكل قاعدة استثناءات، فإذا كان الذي يطوف مصابا بسلس الريح أو البول فماذا يفعل في الطواف، يتوضأ ويتهيأ للطواف، وإذا ما حدث ما يفسد الوضوء فليكمل الطواف ولا شيء عليه طالما أنه مريض ولا يستطيع التحكم في نفسه".