أكدت الدكتورة نادية عمارة، الداعية الإسلامية، أنه إذا كان هناك ظنون حول مصدر بعض المبالغ المالية أو بعض المقتنيات الذهبية التي قد يمتلكها الفرد، فالحل الأمثل في هذه الحاله هو بيعها والتبرع بثمنها للمشروعات العامة التي تفيد الدولة.
وشددت “عمارة” خلال برنامجها “قلوب عامرة” والمذاع على فضائية “الحياة2”، علي أن الإنسان لا ينبغي له أن يضع نفسه في مواطن الريبة والشبهات، وذلك ردا علي سؤال إحدي المتصلات خلال البرنامج.