أكد المستشار حسين خليل، رئيس اللجنة التشريعية لحزب الوفد، أن مشاركة مصر للمرة اﻷولي كضيف علي قمة العشرين فى العاصمة الصينية "بكين" يعد إنجازا سياسيا واقتصاديا يعترف ببزوغ مصر كركيزة للاستقرار والتنمية في المنطقة.

وتوقع رئيس اللجنة التشريعية لحزب الوفد، أن يكون ملف الاستثمار هو اﻷهم، حيث تشكل القمة فرصة لعرض الامكانيات المصرية لاستيعاب استثمارات جديدة، كما تتيح القمة فرصة جيدة للقاءات ثنائية مع بعض القادة، مؤكدا أن الملف الاقتصادي سيكون حاضرًا بقوة خلال هذه الجولة لدفع التجارة والاستثمار.

وقال إن المشاركة تمثل فرصة لعرض الملفات والمشروعات الاقتصادية الكبرى على الدول المشاركة، كما ستستغل الفرصة للدفاع والتعبير عن القضايا العربية والأفريقية وإبرازها، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، مؤكدًا أن الزيارة ستمنح فرصة لدفع التعاون الاقتصادي بين البلدين، لبحث تكامل طريق الحرير ومحورتنمية قناة السويس، بين مصر والصين.