أكد نائب رئيس الحكومة الروسية، اركادي دفوركوفيتش أن خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي قد أضعف أوروبا بشكل عام وخلق شكوكا حول مستقبل الاتحاد.
وقال دفوركوفيتش - في تصريحات خاصة لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إنه ” من المهم بالنسبة لروسيا أن تكون أوروبا قوية، فنحن بحاجة إلى شريك قوي من أجل المضى قدما، والقرار البريطاني جعل أوروبا أضعف إلى حد ما في الوقت الراهن”.
وأضاف أن “انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن يكون له تأثير كبير على النقاشات الدائرة في الاتحاد الأوروبي حول العقوبات علي روسيا”، موضحا أن العقوبات المفروضة على بلاده، والتي وصفها بأنها (مضرة ومصدر خسارة للطرفين) هي نتيجة لنفوذ الولايات المتحدة بشكل أساس”.