شارك عدد من المشاهير وفنانين عرب وأجانب ومصريين، فى الاحتفالية التى أقامتها اليوم، منظمة الأمم المتحدة للفنون، بالتعاون مع رابطة أبناء فناني الزمن الجميل، ومسئولون ونواب فى البرلمان، بمناطق خلوصي وروض الفرح والساحل بشبرا، لوضع اللوحات الرخامية على منازل 7 من فناني الزمن الجميل تخليدًا لذكراهم، وتقديرًا لمشوارهم الفنيى، وهم :حسين رياض وعلي الكسار وسيد درويش، وحسن فايق، ومحمود المليجي، وبديع خيري، والفنانة العالمية المصرية داليدا بنت شبرا .

وشاركت مصممة الأزيار الإماراتية المعروفة منى المنصورى فى الاحتفالية ومعها مجموعة من ضيوفها المهتمين بالموضة والأزياء، وذلك فى إطار زيارتها الحالية لمصر، والتى تقوم خلالها بالإعداد لإقامة ثلاثة مهرجانات دولية للموضة، فى مدن شرم الشيخ والأقصر واسوان بهدف تشجيع السياحة لمقاصد مصر السياحية.

وقالت منى المنصورى خلال الاحتفالية إن فنانى الزمن الجميلة تركوا بصمة واضحة سجلها التاريخ بأحرف من نور، لذا من المواجب تخليدهم وتخليد الأماكن التى عاشوا فيها للحفاظ عليها، مشيرة إلى أن فنانى الزمن التاريخ كانوا وما زالوا يسكنون وجدان العام العربى العاشق لفن الزمن الجميل الهادف والبعيد عن الابتذال.