كشفت استغاثة تقدمت بها الشركة المصرية لتجارة الأدوية "حكومية"، إلى عبدالفتاح السيسى، للتدخل وحل أزمة اللبن المدعم، حول إسناد استيراد الألبان المدعمة إلى إحدى الجهات السيادية بالدولة، مشيرة إلى أنها تقوم منذ 20 عامًا باستيراد ألبان الأطفال وتوزيعها من خلال مناقصة عامة مع وزارة الصحة، تحت إشراف الوزارة ووفقًا لشروطها.
وأوضحت الشركة في استغاثة نُشرت في إحدى الصحف الورقية، أن وزارة الصحة بدأت فى الآونة الأخيرة فى سحب بعض الأدوية التى تقوم الشركة باستيرادها وتوزيعها، وإسنادها إلى القطاع الخاص مثل عقار فيروس سى "سوفالدى" دون أسباب.
وقالت الشركة إنه بعد أن تمت إجراءات المناقصة على ألبان الأطفال ورد إليها خطاب من وزارة الصحة مفاده إلغاء المناقصة بعد التشاور مع شركات القطاع الخاص.
وأشارت الشركة إلى أنها مملوكة للدولة وتتبع وزارة الاستثمارويعمل بها أكثر من خمسة آلاف عامل، وتؤول أرباحها إلى الدولة، مضيفة:إنه "في حالة إصرار وزارة الصحة على تعديل المنظومة وطرحها بالتعامل عن طريق شركات القطاع الخاص، فإنه سوف يكون له أثر سلبي على أجور ودخول العاملين بالشركة المصرية".
وتابعت الشركة: "وقد ورد إلى علمنا أنه سوف يتم إسناد استيراد الألبان عن طريق إحدى الجهات السيادية وليس لدينا مانع ولكن الأخطر من ذلك أن يتم أيضا العمل على إسناد عملية التوزيع على شركات القطاع الخاص".