قرر أشرف منصور المدير الفنى للمنتخبات الوطنية ومنتخب الناشئين لكرة الماء الاستغناء عن ما يقرب من 6 او 7 لاعبين من عناصر المنتخب الحالى مواليد 98 عقب العودة للقاهرة بسبب عدم قدرتهم على معالجة الأخطاء المتكررة فى المباريات الدولية الكبرى،على ان يستكمل باقى عناصر المنتخب البالغ عددهم 13 لاعبا فى قائمة البعثة مشوارهم مع منتخب 97 الأكبر سنا استعدادا لمونديال الشباب المقبل ويكونون نواة للمنتخب الاوليمبى الوطنى فى اوليمبياد طوكيو 2020.

وأعرب اشرف منصور عن سعادته بالمستوى المتميز الذى قدمه اللاعبون فى اكثر من مباراة خاصة امام الكانجرو الاسترالى القوى قاهر الاسبان والساموراى اليابانى رغم الخسارة فى ظل الفوارق البدنية الرهيبة والسرعات الفائقة فى السباحة فوق الماء نتيجة الخبرات الكبيرة والاحتكاك القوى وخوضهم معسكرات كثيرة قبل البطولات الكبرى.

وأشاد بالدور الكبير لاتحاد السباحة بقيادة المهندس ياسر ادريس فى التعامل مع الامكانيات المتاحة وظروف البلد من اجل الصرف على اربع لعبات فى الاتحاد كرة الماء احداها مشيرا الى ان لاعبيه قاتلوا من اجل اهداء الفوز بمركز متقدم له خاصة انه كلان حريصا على الاطمئنان على احوال البعثة يوما بالاتصال بمحمد هارون رئيس البعثة ونائب رئيس الاتحاد .

وقال منصور ان التحكيم لعب دورا كبير فى ابعاد المنتخب المصرى عن اللعب على المراكز الاثنى عشر الأولى خاصة فى لقاء استراليا واليابان من الحكم الامريكى رافضا فى الوقت ذاته تعليق ما حدث على شماعة التحكيم فقط ومؤكدا ان هناك اخطاء ارتكبت من اللاعبين فى لقاء اسبانيا الذى خسرنا بشكل سئ ونفس الامر امام كازاخستان رغم الفوز بنتيجة جيدة.

وأكد أنه يحرص دوما على ترسيخ مبدأ الانتماء لمصر فى اللاعبين، مشيرا إلى أنه سيستبعد أي لاعب لايضع اسم مصر فى مقدمة اهتماماته ويلعب بروح المقاتل فى ميدان الدفاع عن وطنه.