أغرب الاكتشافات الأثرية والأكثر إثارة للفضول في العالم، وسراً جديداً يضاف إلى أسرار قرون مضت، لم يعلم عنها الإنسان إلا القليل، إنها مدينة ديرنكويو في تركيا التي تعني "البئر العميق" نظرا لحجمها الكبير وعمقها الممتد تحت الأرض.
أساطير عن المدينة
تعرف مدينة ديرنكوبو أيضاً بمدينة الجن، توارث أهل المدينة أسطورة مفادها أنّ الجنّ قد بنى هذه المدينة منذ آلاف السّنين، وهجرها وسيعود إليها يومًا ما، وعند اكتشاف هذه المدينة لم يصدّق الأتراك ما رأته أعينهم، بل أصرّوا أنّها بفعل الجنّ لا البشر.
اكتشاف المدينة
عُثر عليها عام 1963، صدفةً أثناء تجديد بناء أحد المنازل في مقاطعة ديرينكوكيو في تركيا، قام احد سكان مدينة ديرينكويو فى تركيا بهدم احد جدران منزله عام 1963 ومنزله هذا موجود فى وسط كهوف فقرر هذا الشخص هدم احد الجدران عندما اكتشف ان خلف هذا الجدار يوجد غرفه غامضه لم يرها من قبل .
تصميم المدينة
تتكوّن من 11 طبقة يصل عمقها إلى 85 مترًا تحت سطح الأرض، وتتّسع لـ 50 ألف شخص، مبنية داخل صخور بركانية لينة والتي تتطلب بناء أعمدة أساس تتحمل طبقات الأرض،وهذا يعني أنها بنيت من مواد بناء دقيقة جداً.
يعود بناء طبقتها الأولى إلى عام 1400 ميلاديًّا، وتضاهي ببنائها قوّة وأعجوبة البناء الفرعونيّ وفق تقدير علماء الآثار و تحوي المدينة فتحات تهوية كانت تُغلق بواسطة صخور تزن 500 كجم لمنع دخول الأعداء، وممرّات وأنفاق تصل إلى 8 أمتار تربط المدن ببعضها البعض.
تحتوي هذه المدينة أيضًا على 52 بئرًا، ونهرا، وغرف ومدرسة ومخازن نبيذ ونفط ومعاصر زيتون واسطبلات وكنيسة ومطابخ ما زالت حيطانها داكنة بفعل استخدامها، وهي مجهزة تجهيزاً كافياً للرجال والنساء والأطفال وحتى للماشية.
يوجد بهذه المدينة فتحات تهوية تسهل دخول وتوفير الهواء النقي إلى أدنى الطوابق في المدينة، مع أبواب تزن من 200 إلى 500 كجم ويمكن فتحها وتحريكها لكن من الداخل فقط مما يثبت للعلماء أن من كان يعيش في هذه المدينة كان مختبئ من شيء ما.
أعجوبة البناء
ويقول العلماء أن ما يثير الدهشة هو عدم وقوع كوارث انسداديه في سراديب أو ممرات ديرنكويو, وبالتشكيك في ان سكان المدينة قد امتلكوا اي من انواع التكنولوجيا أو طبيعة سكان ديرنكويو الامر الذي جعل العلماء في حيرة تامة عن طبيعتهم البشرية أو إذا ما تم الاستعانة بحضارات أخرى .
يرى بعض العلماء أن البشر لا يمكن لهم في العصور القديمة وبوسائل بدائية بناء مدينة مثل ديرنكويو حيث افترض بعضهم أن ديرنكويو بنيت بواسطة كيانات خارقة وذكية خصوصاً أن الناس يعتقدون بامتلاك الجن لقدرات خارقة .
ولا يزال سكان هذه المدينه لا يقتنعون باى اقاويل ويؤكدون روايات اجدادهم ان هذه المدينه كان يسكنها الجن وهجروها وسيرجعون لها مره اخرى